عندما تباركت عيوني بنورك المقدس

وأدمنت أذني على صوتك العذب

وتعطر انفي بعبيرك الطاهر

وأطمئنت يدي بحنان وجنتك

وأبتسمت شفتي لأسمك الغالي

ونبض قلبي على نسمة أنفاسك

وعاشت روحي على أمان حسك

أه ماأجمـــل شخصــك

وما أطــــــيب أسمــــك

وما أطهــــــــر روحـــك

ياهدية الرحمـــن ونور الأمان ونبع السلام

واني على يقين ان الله الذي خلقني وخلقك

أولى وأرحم بك وأأمن وأكرم عليك مني

ها انا اليوم أراك و أسمعك وأشمك

وألمسك واخاطبك بروحي

وأحس بك بقلبي

هذا الأتصال الروحي بك اعيشه كل يوم ولحظة

ياهل ترى هل تسمح لي بهذا التواصل ؟

وهل تعلم بهذا التواصل؟

اريدك ان تعلم أني اعيش على تواصلك

ولا يمكنني الأستمرار دون التواصل معك

فقلبي ينبض بحبك

وأعلم انك تعيش في روحي و قلبي كل لحظة

ولم تغادر ولن تغادر

أنظر ألى السماء لأرى السحاب يكتب أسمك

لو تعلم ما أغلاك وما أغلى أسمك

Like · · July 13 at 5:45pm

About the author