أُلامُ على الحزن والحسرة… وفي القلب ألف غصةٍ وغصةأُبدي ما أبديه عليه… ويبقى في النفسِ ما يبقىفلا يشعر بألم النار… إلاّ من جرَّبَ تلك الحرقةعصفورٌ من الجنة جاءنا زائرا…. وما أجمل زوار الجنة !!عبق الطهارة والسلام بوجوده..وطيبُ المعاملة وحُسْن العشرة … سُكون الليل بسواد عينيه… وتغريدة الأمل بتلك البسمةعَذْبُ الكلام بار الوالدين.. عفيف النفس جميل الطلةخمسة عشر وردة قُطِفَتْ من بستانه.. وبقيَ البستان الأجمل والأبهىلله درّك!! علامَ العجلة؟؟… أما كُنا جديرين بتلك الصحبة؟؟تركتَ من العمر أجمله… وغادرتنا في غفلةوزرعتَ بذور الشوق فينا… فنبتتْ لك في كل نفسٍ حصّةقدّر الله وما شاء فعل.. ولله في ذلك حكمةربنا اغفر لنا حزننا وشكوانا.. فبمرارة اللوعة أنتَ أدرىفلا اعتراضا.. ولا تعظيما.. فمن استخاره الله حيٌ لا يُنسىإنما هو وجع النفس المكسورة.. على تلك السنين القصيرةوما استرقناه من القدر.. من أيام اللقاء المعدودةمعذرة ياصغيري.. فلم ندري بانقضاء المدةصبّر الله والديك …. وأعاننا على تلك الشِّدةواذكرنا يا حمودي.. فيوماً ما..سنحتاجك شفيعاً لنا في طريق العودة.

أُلامُ على الحزن والحسرة... وفي القلب ألف غصةٍ وغصة<br />
 أُبدي ما أبديه عليه... ويبقى في النفسِ ما يبقى<br />
 فلا يشعر بألم النار... إلاّ من جرَّبَ تلك الحرقة<br />
 عصفورٌ من الجنة جاءنا زائرا.... وما أجمل زوار الجنة !!<br />
 عبق الطهارة والسلام بوجوده..وطيبُ المعاملة وحُسْن العشرة<br />
سُكون الليل بسواد عينيه... وتغريدة الأمل بتلك البسمة<br />
 عَذْبُ الكلام بار الوالدين.. عفيف النفس جميل الطلة<br />
 خمسة عشر وردة قُطِفَتْ من بستانه.. وبقيَ البستان الأجمل والأبهى<br />
 لله درّك!! علامَ العجلة؟؟... أما كُنا جديرين بتلك الصحبة؟؟<br />
 تركتَ من العمر أجمله... وغادرتنا في غفلة<br />
 وزرعتَ بذور الشوق فينا... فنبتتْ لك في كل نفسٍ حصّة<br />
 قدّر الله وما شاء فعل.. ولله في ذلك حكمة<br />
 ربنا اغفر لنا حزننا وشكوانا.. فبمرارة اللوعة أنتَ أدرى<br />
 فلا اعتراضا.. ولا تعظيما.. فمن استخاره الله حيٌ لا يُنسى<br />
 إنما هو وجع النفس المكسورة.. على تلك السنين القصيرة<br />
 وما استرقناه من القدر.. من أيام اللقاء المعدودة<br />
 معذرة ياصغيري.. فلم ندري بانقضاء المدة<br />
 صبّر الله والديك .... وأعاننا على تلك الشِّدة<br />
 واذكرنا يا حمودي.. فيوماً ما..<br />
سنحتاجك شفيعاً لنا في طريق العودة...
Like · · Sh

About the author

Leave a Reply

Your email address will not be published.

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>